الأخبارتقاريرحكايةمقالاتمنوعات

بحار سوري يعيش وحيدا منذ أربع سنوات على متن سفينة راسية قبالة سواحل مصر.

منذ 4سنوات بحار سوري عالق في سفينة مهجورة راسية على أحد شواطئ مصر

أطلق بحار سوري عالق في سفينة مهجورة راسية على أحد شواطئ مصر نداء استغاثة لانقاذه وإعادته إلى أهله في سوريا.

وقدعلّق كبير الضباط السوري (محمد عائشة) على متن سفينة شحن بحرينية تدعى (M.V – AMAN) “أم في أمان” من شهر مايو / أيار 2017 حتى اليوم.

و كشف حادث إغلاق قناة السويس في الأسابيع الماضية عن حادثة أكثر غرابة، وهي لسفينة بحرينية توقفت عن الملاحة في القناة منذ سنوات، حجزت ضابط ملاحة سوري الجنسية معها.

وظهر ضابط البحرية محمد عائشة في مقطع مصور يروي قصته قائلاً: ” أنا عالق هنا لوحدي على متن السفينة منذ عام 2017 ”

ويتعين علي السباحة كل ثلاثة أيام نحو الشاطئ لجلب احتياجاتي من ماء للشرب وطعام وشحن بطارية لهاتفي…رجاءً ساعدوني.

أجبر “عائشة” على العيش في هذه السفينة المهجورة التي تحمل اسم “أم في أمان” منذ أيار / مايو 2017 من قبل السلطات المصرية وذلك بسبب وجود مشاكل قضائية على السفينة.

و كشف تقرير ل BBC البريطانية ، أن السفينة توقفت عن الملاحة لانتهاء صلاحيات معدات وشهادات السلامة.

وبعد تمنع مالكها عن تجديد الأوراق ودفع الرسوم ، حجز القضاء المصري على السفينة البحرينية، ووقَّعت محمد عائشة على أوراق تلزمه بالحراسة القانونية لها.

وبحسب الضابط عائشة لم يكن يعرف معنى الحكم، وتم سحب جواز سفره منه مما منعه من السفر وقيَّد حريته.

وبموجب إصدار الحكم على محمد كحارس قانوني، لا يمكنه المغادرة إلا بعد بيع السفينة بمزاد علني أو تعيين حارس بديلاً عنه.

محمد يصف الحياة بالسجن الانفرادي:

ووصف محمد الحياة على متن السفينة قائلاً : ” يمكنك أن ترى هنا بعض الفئران تتجول، و الحشرات، في الليل لايمكنك أن ترى أو تسمع أي شيء المكان سجن انفرادي.”

وكل ما يفاقده حاليًا هو العائلة التي يتواصل معها عبر الهاتف، حتى أمه توفيت منذ عامين وهو هنا لم يودعها.

ووفقًا لمنظمة العمل الدولية هناك 250 سفينة مهجورة حول العالم، وتعدُّ قضية محمد عائشة الأسوأ على الإطلاق.

اقرأ أيضاً:    أم صينية تتعرف على ابنتها المفقودة منذ 20 عامًا بطريقة مدهشة

ويقول ممثل شركة تايلوس للشحن والخدمات التي تتبع (أم في أمان) لها ل BBC أنهم لا يمكنهم إجبار القضاء المصري على رفع الوصاية القانونية، ولم يجدوا أي شخص على كوكب الأرض يقبل بمكانه.

الجدير بالذكر أن محمد تواصل مع السفارة السورية التابعة لنظام الاسد في مصر، لكنها لم تستطع مساعدته في هذه القضية القانونية، ويستمر بالظهور مناشدًا أي أحد لنجدته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى