سوشل ميديا

أهمية السحور

أهمية السحور

فوائد الصيام الصحية كثيرة، ولكنها لن تتحقق كاملة إن لم يتناول الصائم وجبة سحور صحية ومتكاملة وغنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم، مع كميات كافية من الماء كي لا يصاب الصائم بأي مشاكل بسبب الجفاف ونقص الماء في الجسم، وخصوصاً أن رمضان في السنوات الأخيرة بات يطل علينا في فصل الصيف، مما يجعل فترات الصيام طويلة جداً تمتد لتصل إلى 16 ساعة يومياً في أجواء صيفية حارة.

لم تأتِ وصية رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عبثاً عندما أوصانا بتناول وجبة السحور قائلاً: “تسحروا فإن في السحور بركة”، بل جاءت بهدف الحفاظ على صحة الصائم وحمايته من الضرر، والحرص على حصوله على أقصى فوائد الصيام.

1- السحور ينشط الجهاز الهضمي ويحافظ على مستوى السكر في الدم.

2- السحور يمنع الشعور بالتعب والإعياء والخمول والكسل ويمنح الجسم القوة والطاقة اللازمة للعمل والدراسة وأداء العبادات وممارسة المهام اليومية خلال النهار.

3- يحافظ السحور على توازن الجسم العام، وخصوصاً في ساعات الصيام الطويلة.

4- تناول وجبة سحور صحية ومتكاملة يخفف الشعور بالجوع والعطش، على ألا يحتوي السحور على الأطعمة المملحة والأطعمة الدهنية كثيرة الزيوت والمشروبات الغازية والتوابل والأطعمة الحارة، لأنها ثقيلة على الجسم وتزيد التعرق وتسبب العطش.

5- أهمية السحور الوقائية تكمن في أنه يحمينا من أي مشاكل قد يسببها نقص الماء أو الطعام مثل الصداع والدوار والإمساك ومشاكل

ضغط الدم والشعور بالإعياء.

ويؤكد الأطباء جميعاً على أهمية وجبة السحور في رمضان، فلا تفوتوها كي تحصلوا على فوائد الصيام جميعها!

السحور، إنه وقت السحر في آخر الليل. عندما ينهزم الليل بكل صمت وهيبة أمام تقدم عظمة النور بهدوء وثقة، فيخيم على الدنيا رهبة ووقار تخشع لها القلوب وتدهش في تفسيرها العقول. وها أنت ذا، تقف شاهد على قدرة الخالق تسبح بعظمته وبحمده وتشعر بأبواب السماء مفتوحة لتلبية الدعاء وتقبل الصلوات. أليس رائعاً أن تكون وجبتك الرئيسية الثانية في هكذا وقت! ويبدأ نهار

اليومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى