الأخبارتقاريرحكايةسوشل ميديامنوعات

غضب في الأردن من بطل مسلسل”وطن ع وتر”

وتصدر هاشتاغ إيقاف عماد فراجين تويتر في الأردن وسط غضب كبير من المغردين الذين طالبوا بوقف أعمال عماد البعيدة كل البعد عن الكوميديا,

تصدّر اسم الممثل الكوميدي عماد فراجين الترند على “تويتر” في الأردن، بعد مطالبة عدد كبير من الجمهور بوقف برنامجه “وطن ع وتر” الذي يعرض على قناة “رؤيا”.

المطالبات بإيقاف المسلسل نظراً للمستوى الهزيل الذي ظهر عليه بالإضافة لإحتوائه على عديد الكلمات الغير مقبولة والأفكار الهدامة والتي تتنافى مع المجتمع والقيم العامة حسب عدد من المغردين. ولطالما كان هذا المسلسل مثيراً للجدل حتى طال الأمر بعض النواب للمطالبة بإيقاف المسلسل الذي من المفترض أن يكون كوميدياً، والذي يعرض على إحدى القنوات الفضائية المحلية.

حيث سخر من أكل العشائر لطبق منسف بأيديهم في مشهد تمثيلي اعتبره أردنيون إساءة للعادات والعشائر

ودشن المغردون “إيقاف عماد فراجين” الذي سرعان ما تحول إلى تصدر الترند “تويتر” الأردن بعد عرض الحلقة السادسة من مسلسله.

وقال أحد المتابعين: “عماد فراجين إلى متى رح يظل هيك؟ السنة الماضية غلط بالنادي الفيصلي في أحد حلقاته وقبلها أساء للأردنين بأحد حلقاته التي صور بها الشعب الأردني على أنه بخيل! وفي هذا الموسم أساء للعشائر الأردنية بإخراجه أن العشائر الأردنية همجية في طريقة أكلها للطعام!”.

وأضاف آخر: “صدقا من زمان وعماد فراجين لا يمت للكوميديا بصله واستخدامه لرموز تربينا عليها لأجل إضحاك الناس غير مقبول أبدا”.

وتصدر هاشتاغ إيقاف عماد فراجين تويتر في الأردن وسط غضب كبير من المغردين الذين طالبوا بوقف أعمال عماد البعيدة كل البعد عن الكوميديا,  ودعوا كذلك الى مقاطعة القناة الأردنية التي تبث عمله الرمضاني

الدكتور عبد الله معروف كتب أتساءل متى ستفهم قناة رؤيا أن المطالبات بوقف هذا السخف ليست دعاية وليست إيجابية ! #ايقاف_عماد_فراجين ضرورةٌ لحفظ الذوق العام.. فالصراخ السمج المفتعل والبذاءة البشعة المقززة لم تكن أبداً كوميديا، ولم تكن أبداً مدعاةً للضحك..! البذاءة اسمها بذاءة.. وليس لها اسمٌ آخر!

هذه ليست المرة الأولى التي تتصاعد الأصوات والمطالبات بوقف مسلسل أو حلقة لعماد فراجين، فقد وجهت له قبل عامين انتقادات بإهانة نادي الفيصلي الأردني في أحد أعماله تدخلت العشائر حينها لتجري المصالحة بينهما

لكن الغريب  لماذا ما زالت القنوات تراهن على اعمال عماد فراجين وسط كل هذه الانتقادات وعدم إعجاب الأردنيين بها؟

هل من حق الكوميدي الحديث في كل شيء كمادة للإضحاك ومن بينها عادات وقيم مجتمع ما، أم تتفقون مع الأردنيين في أن هناك خطوطا حمراء لا يجب تخطيها؟

ويتصدر وسم إيقاف مسلسل “وطن على وتر” والشخصية الأولى فيه الممثل “عماد فراجين” مواقع التواصل الاجتماعي مجدداً للعام الثاني على التوالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى