الأخبارتقارير

من هي أول سورية تتقدم بطلب ترشحها للرئاسة ؟

معلومات عن المرشحين لرئاسة سوريا

أعلن  رئيس مجلس الشعب، التابع لحكومة الأسد، حموده صباغ، إن المجلس تبلغ من المحكمة الدستورية العليا بتقديم فاتن علي نهار طلب ترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية، لتكون أول امرأة سورية تتقدم بترشيح نفسها لمنصب الرئاسة.

والنهار من الشخصيات الغير معروفة شعبياً في سورية، وبحسب معلومات متداولة فاتن علي نهار تنحدر من محافظة القنيطرة  من مواليد 1971وحاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق وتعمل محامية منذ عام 2009 ومنتسبة لنقابة المحامين فرع القنيطرة ووالدها اللواء المتقاعد علي نهار الذي كان يشغل مدير إدارة الاستطلاع سابقاً

ويُعد طلب النهار، هو ثالث طلب ترشيح يصل المجلس، حيثُ أعلن الصباغ أمس الإثنيين، أن المجلس تلقى كتابين من المحكمة الدستورية العُليا، بتقديم “عبد الله سلوم عبد الله”، و “محمد فراس ياسين رجوح”، بترشيح نفسيهما إلى منصب رئيس الجمهورية.

وذكرت مصادر محلية، أن عبد الله سلوم هو عضو في حزب “الوحدويين الاشتراكيين”، وعضو سابق في مجلس الشعب، ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب سابقا في حكومة النظام.

المرشح عبد الله سلوم هو  من مواليد دمشق عام 1956، ويحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق، وكان قد انتخب عضوا لمجلس الشعب بالدور التشريعي الثامن بين عامي 2003 و2007، كما انتخب في الدور التشريعي الأول بين عامي 2012 و2016.

وقد شغل عدة مناصب في الحزب الذي ينتمي إليه، منها أمين فرع ريف دمشق للحزب وعضو المكتب السياسي فيه.

أما المرشح الآخر محمد فراس ياسين رجوح من مواليد دمشق 1966، وكان قد رشح نفسه أيضًا في انتخابات أجراها النظام عام 2014، وهو عضو في “الحزب الديمقراطي السوري”.

المرشحين الإثنين قادمان من “أحزاب المعارضة الداخلية”، وهي المعارضة الشكلية للنظام، والتي تتبع أوامره وتعمل وفق ما يريده، وليس لها أي تأثير في الحاضنة الشعبية أو في العمل السياسي.

وكان رئيس “مجلس الشعب” حموده صباغ، قد أعلن منذ أيام فتح باب الترشح لـ”الانتخابات الرئاسية” التي يريد النظام إجراءها في مايو/أيار المقبل. ولم يعلن بعد رئيس النظام بشار الأسد ترشحه للمنصب مجددا في الانتخابات التي تعد انتخابات شكلية لتنصيبه مرة أخرى في رئاسة سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى