حكايةسوشل ميديا

الطفل السوري بين العلم والعمل

أعاد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تناقلَ صورة لطفل صغير يجلس داخل متجرٍ صغير في إحدى المناطق اللبنانية، وقد ظهر فيها وهو يقرأ كتاب “الأجنحة المتكسرة” للمؤلف اللبناني الراحل جبران خليل جبران.
وبيّنت صفحات الناشطين أن الصورة تعود لطفل سوري يدعى عبد الرحمن شيخو (13 عاماً) ويسكن في لبنان، ويعمل في متجرٍ لبيع مساحيق الغسيل.
ووفقاً للناشطين، فإن شيخو منقطع عن الدراسة، لكنه مواظب على القراءة التي تمثل هوايته اليومية.
وأثارت هذه الصورة ضجة واسعة بين الناشطين، إذ أعرب الكثير منهم عن اعجابهم بهذا الطفل، واصفين إياه بـ”المثقف”.
واعتبر العديد من الناشطين إن شيخو انتفض على الظروف الصعبة التي يعيشها وراح يقرأ ويتزود فكرياً رغم الفقر، في وقتٍ قال آخرون إن ما تعكسه الصورة يجسد موقفاً بات شبه غائب تماماً عن واقعنا، إذ نادراً ما نجدُ طفلاً يحمل هذا النوع من الكتب كـ”الأجنحة المتكسرة” لقراءته، وذلك في ظل انتشار “الآيباد” والهواتف الذكية والانترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى