الأخبارتقارير

النظام يفرج عن صحفيين اعتقلوا بسبب منشورات “فيسبوك”


بينهم المذيعة هالة الجرف..

أفرج النظام السوري عن صحفيين وصحفيات وناشطين موالين، بعد أن اعتقلهم سابقا بتهم تجاوز محظورات النشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن أحد أقارب الصحفية هالة الجرف أنه تم إطلاق سراحها بموجب قرار “العفو الرئاسي” الذي صدر أمس.

واستهجن أقارب الصحفية إطلاق سراحها بموجب “العفو”، الذي اعتبروه تصنيفا لها بين مرتكبي الجنايات والجرائم، رغم أن التهمة الموجهة للصحفية هي تجاوز محظورات النشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال موقع سناك سوري الموالي، إن النظام أفرج عن الصحفية الموالية هالة الجرف، التي اعتقلت في شهر كانون الثاني الماضي، بعد أن قامت بكتابة منشور جاء فيه “ليكن شعارك للمرحلة القادمة خليك بالبيت، والتزم الصمت المطبق”.

وأضاف الموقع أن النظام أطلق سراح الصحفي الموالي وضاح محي الدين في مدينة حلب، مشيرا إلى أنه تلقى المباركة من أفراد عائلته على فيسبوك أيضا، وهو موقوف منذ كانون الثاني الفائت، على خلفية منشورات ناقدة عبر فيسبوك، كما قال أصدقائه.

كما أفرج النظام عن الصحفي الموالي كنان وقاف، بحسب ما نقل الموقع على لسان زوجته، وكان قد استدعي من قبل فرع الأمن الجنائي في لأسباب غير معروفة، وقيل إنها تتعلق بمنشورات له عبر فيسبوك.

وسبق أن قالت منظمة “مراسلون بلا حدود”، في تقريرها السنوي حول حصيلة الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين في العالم، إن سوريا ما زالت واحدة من أكبر سجون الصحفيين في العالم للعام الثاني على التوالي.

وجاءت سوريا في المرتبة 174 من بين 180 دولة من حيث النتيجة الإجمالية في مؤشر حرية الصحافة العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى